جهد الاستشارية (GGI الاردن)

تدقيق , ضريبة , استشارات محاسبية

طلب التقديم لمنحة جهد الاستشارية( GGI الاردن) الدراسية 2022 تخصص محاسبة

إن أهـداف تدقيقنـا هـي الحصـول علـى تأكيـد معقـول فيمـا إذا كانـت البيانـات الماليـة خاليـة ً مـن الأخطاء الجوهريـة، سـواء كانـت ناشـئة عـن إحتيـال أو خطـأ، وإصـدار تقريرنـا والـذي يتضمـن رأينـا.
التأكيـد المعقـول هـو مسـتوى عـال مـن التأكيـد، ولكنـه ليـس ضمانـة بـأن التدقيـق الـذي تـم القيـام بـه وفقـا للمعاييـر الدوليـة للتدقيــــــق سيكتشـف دائمـا أي خطـــأ جوهــــري، إن وجـد.
إن االخطــاء يمكــن أن ينشــأ مــن الاحتيال أو الخطــأ، وتعتبــر جوهريــة إذا كانــت، بشــكل فـردي أو إجمالـي، ممكـن أن تؤثـر بشـكل معقـول علـى القـرارات الاقتصادية المتخـذة مـن
قبـل المسـتخدمين علـى أسـاس هـذه البيانـات الماليـة.

ســنقوم بإجــراء عمليــة التدقيــق وفقــاً  للمعاييــر الدوليــة نمتثــل لمتطلبــات الســلوك الاخلاقي. كجــزء مــن عمليــة التدقيــق وفقــا للتدقيــق، نقــوم بممارســة الإجتهاد المهنــي والمحافظــة علــى تطبيــق مبــدأ الشــك المهنــي
خــلال التدقيــق، بالاضافة الــى:

- تحديــــد وتقييــم مخاطـــر الاخطاء الجوهريـة فـــي البيانـات الماليـة، سـواء كانـت ناشـئة عـن إحتيـال أو خطـأ، وكذلـك تصميـم وتنفيـذ إجـراءات تدقيـق مسـتجيبة لتلـك المخاطـر و الحصـول علـى أدلـة تدقيـق كافيـة وملائمة لتوفـر أساسـاً لرأينـا. إن خطـر عـدم اكتشـاف الاخطاء الجوهريـة الناتجـة عـن إحتيـال أعلـى مـن الخطـر الناتـج عـن الخطـأ، حيـث أن الاحتيال قـد يشـتمل علـى التواطـؤ، التزويـر، الحـذف المتعمـد، سـوء التمثيـل أو تجـاوز
للرقابة الداخلية.
- الحصــول علــى فهــم للرقابــة الداخليــة ذات الصلــة بالتدقيــق لغايــات تصميــم إجــراءات تدقيـق مناسـبة حسـب الظـروف، وليـس لغـرض إبـداء رأي حـول فعاليـة الرقابـة الداخليـة, سـنبلغكم خطيـا ً بأيـة حـاالت قصـور هامـة فـي الرقابـة الداخليـة ذات العالقـة بتدقيـق البيانـات الماليـة والتـي حددناهـا أثنـاء عمليـة التدقيق.
- قييــم مالئمــة السياســات المحاســبية المتبعــة ومــدى معقوليــة التقديــرات المحاســبية والايضاحات ذات العالقة المعدة من قبل الادارة.
واإليضاحات ذات العالقة المعدة من قبل اإلدارة.
-الإستنتاج حول ملائمة استخدام الإدارة لأساس الإستمرارية المحاسبي و بناءاً على أدلة التدقيق التي تم الحصول عليها، فيما إذا كان هنالك وجود لعدم تيقن جوهري يتعلق بأحداث أو ظروف يمكن أن تثير شكاً جوهريا حول قدرة الشركة على الإستمرار كمنشأة مستمرة. إذا استنتجنا عدم وجود تيقن جوهري، فإننا مطالبون أن نلفت الإنتباه في تقرير تدقيقنا إلى الإيضاحات ذات العلاقة في البيانات المالية، وإذا كان الإفصاح عن هذه المعلومات غير ملائم، فسنقوم بتعديل رأينا. إن استنتاجاتنا تعتمد على أدلة التدقيق التي تم الحصول عليها حتى تاريخ تقرير تدقيقنا. ومع ذلك، فإنه من الممكن أن تتسبب أحداث أو ظروف مستقبلية في توقف الشركة على الإستمرار كمنشأة مستمرة.

- تقييم العرض العام والشكل والمحتوى للبيانات المالية بما فيها الإفصاحات وفيما إذا كانت البيانات المالية تمثل المعامات والأحداث بشكل يحقق العرض العادل.ونتيجة للقيود الكامنة على عملية تدقيق ما، إلى جانب القيود الكامنة على الرقابة الداخلية، هنالك مخاطر لا يمكن تجنبها تتمثل في وجود بعض الأخطار الجوهرية التي قد لا يمكن اكتشافها، رغم تخطيط عملية التدقيق بالشكل المناسب وأدائها وفقاً لمعايير التدقيق الدولية. سيتم إجراء عملية التدقيق على أساس أن الإدارة تقر وتدرك تحملها لمسؤولية ما يلي:
أ- إعداد البيانات المالية وعرضها العادل وفقاً للمعايير الدولية للتقارير المالية.
ب- الرقابة الداخلية حسبما تراه الإدارة ضرورياً للتمكين من إعداد بيانات مالية خالية من الأخطاء الجوهرية، سواءً كانت ناجمة عن إحتيال أم خطأ.
ج- تزويدنا بالأمور التالية:
- الوصول إلى كافة المعلومات التي تعلم الإدارة بأنها مرتبطة بإعداد البيانات المالية مثل السجلات والوثائق والمسائل الأخرى.
- المعلومات الإضافية التي قد نطلبها من الإدارة لغرض عملية التدقيق.
- وصول غير مقيد إلى الأشخاص الذين يعملون في المنشأة والذين نرى من الضروري وكجزء من عملية التدقيق الخاصة بنا، سنطلب من الإدارة مصادقة خطية تتعلق بالإقرارات التي تم تقديمها لنا فيما يخص عملية التدقيق.